recent
أخبار ساخنة

ماهو الفرق بين الذهان و العصاب


 ماهو الفرق بين الذهان و العصاب 




دائما ما يتسآل الشخص عن مصطلح (الذهان , والعصاب ) ولا يفرق بينهما غير المختص في الغالب , نحاول بهذه المقالة المبسطة أن نوضح مفهوم مبسط لهذه المسميات والاضطرابات التي تندرج تحتهما وماهي الفروق الجوهريه بين العصاب والذهان بصورة مبسطة .
ما سنعتمد عليه هو التصنيف الكلاسيكي القديم لسبب رئيس أن هذا التصنيف هو المتعارف عليه في حركه الكتابة العربية ونحنُ لا يسعدنا أن ننقل لكم القديم ولكن نحاول أن نتماشى مع التيآر السائد لهذه المفاهيم دون صدام مع الكتاب والمتخصصين ..

ماهو العصاب ؟

العصاب هو اضطراب وظيفي في الشخصية بين العادي وبين الذهان وهو حالة مرضية تجعل حياة الشخص العادي أقل سعادة.

ماهو الذهان ؟

الذهان هو اضطراب عقلي خطير وخلل شامل في الشخصية يجعل السلوك العام للمريض مضطرباً ويعوق نشاطه الاجتماعي.
ويطابق الذهان المعني القانوني والاجتماعي لكلمة "جنون" من حيث احتمال إيذاء المريض نفسه أو غيره أو عجزه عن رعاية نفسه. ويشاهد في الذهان الانفصال عن الواقع وتشويهه واضطراب الانفعال الشديد واضطراب القدرات العقلية وتفكك الشخصية ونقص البصيرة والاضطراب الواضح في السلوك.

ماهي الاضطربات التي تندرج تحت ( العصاب و الذهان ) ؟

الاضطرابات االعصابية

القلق، وتوهم المرض، والضعف العصبي، والهيستريا، والخواف، وعصاب الوسواس والقهر، والاكتئاب، والتفكك، وأنواع أخرى من العصاب (مثل: عصاب الحرب، وعصاب الحادث، وعصاب السجن، وعصاب القدر).

الاضطرابات الذهانية

الفصام، والهذاء أو "البارانويا" والهوس، وذهان الهوس والاكتئاب.
الفرق بين العصاب والذهان:
لقد ذهب البعض إلى أنهما لا يختلفان من حيث النوع، بل يختلفان من حيث الدرجة فقط. بمعنى أن (العصاب) ما هو إلا حالة مخففة من حالات الذهان والواقع أن حالة (العصابي) تختلف اختلافاً كبيراً عن حالة الشخص المصاب (بالذهان)
يرى العلماء أن الذهان ماهو إلا شكل خطير من أشكال العصاب،وترى الغالبية أنهما يختلفان في الدرجة و النوع ولكن في الواقع أن هناك حالات كثيرة يصعب الجزم فيها ما إن كانت عصاب أم ذهان،وحالات أخرى تبرز فيها الفروق من الناحية الوضعية والعلاجية وعلى نحو لا يخطئه التقدير ،وكثيرا ما يواجه المعالج أثناء التشخيص في التفرقة صعوبة كبيرة خاصة في الحالات التي تقع في الحد الفاصل بين العصاب والذهان. (الحدية)،بصورة عامة يمكن القول أن

أهم الفروق المميزة بين العصاب والذهان هي ما يلي :

المرض النفسي (العصاب)

  1. - يكون ذا بصيرة بمشكلته
  2. - لا يظهر عليهم تغير كبير في سلوكهم أو شخصياتهم أي يصيب جانباً معيناً من الشخصية ومن السلوك.
  3. - يعيشون في معظم الحالات في عالم الحقيقة.
  4. - الأسباب الوراثية نادرة .
  5. - قد يصيب الأفراد في مختلف الأعمار.
  6. - يظل المريض في حدود العادي أو يظهر بعض الغرابة.
  7. - يدرك المريض وضعه ويسعي للمساعدة والعلاج.
  8. - يسأل المريض قانوناً.
  9. - يهتم بنفسه وبيئته.
  10. - لا يبد تأخر في الوظائف العقلية بوضوح.
  11. - لا يتغير الكلام بشكل ملحوظ.
  12. - علاج الأمراض النفسية أكثر سهولة، ونتائجها فعالة.
  13. - يساير المريض المعايير الاجتماعية.
  14. - الانا يبقى سليماً.
  15. - لا يحتاج ايداع بمستشفى الأمراض النفسية.
  16. - يمكن التفاهم معه بسهولة.
  17. - العلاج النفسي هو العلاج الفعال.
  18. - المريض لا يلحق – عادة- الأذى بنفسه ولا بغيره، وهو غير خطر على المجتمع.

المرض العقلي (الذهان)

  1. - ليس مستبصر بحالته.
  2. - شخصياتهم في نواحيها المختلفة (إدراكية ووجدانية ونزوعية) مضطربة غير متماسكة أي يصيب الشخصية كلها بالتفكك والانحلال.
  3. - يعيشون بعيداً عن عالم الواقع والحقيقة.
  4. - الأسباب الوراثية محكمه .
  5. - قليلاً ما يصيب الأطفال.
  6. - يبدو المريض غريباً شاذاً ويضطرب اضطراباً واضحاً.
  7. - لا يدرك حقيقة وضعه ويرفض المساعدة والعلاج.
  8. - المريض غير مسؤول قانونياً.
  9. - لا يهتم بنفسه ولا بيئته.
  10. - يظهر تأخر واضح في الوظائف العقلية.
  11. - يتشتت الكلام ويكون غير متماسك.
  12. - علاج الأمراض العقلية أكثر صعوبة ونتائجها غير مضمونة غالباً.
  13. - لا يساير المعايير الاجتماعية.
  14. - يضطرب الانا.
  15. - ضرورة إيداعه بمستشفى الأمراض النفسية.
  16. - يكون التفاهم معه صعباً.
  17. - العلاج النفسي الطبي الاجتماعي هو العلاج الفعال.
  18. - قد يلحق الأذى بنفسه وبغيره وقد يشكل خطراً على المجتمع ويجب ملاحظته أو عزله.