recent
أخبار ساخنة

النضج النفسي Psychological Maturity

========================

النضج النفسي تجسيد لقدرة الإنسان على الاستجابة للبيئة وإدراك الوقت والمكان الصحيحين للتصرف، ومعرفة متى يجب التصرف وفقًا لظروف وثقافة المجتمع الذي يعيش فيه. وعادة ما يؤشر في نظريات نمو الراشدين ونظريات النضج إلى محك "الغرض من الحياة purpose in life" كأحد المحكات الأساسية المحددة للملامح الجوهرية للنضج النفسي، إذ يؤكد وفقًا لهذا المحك على أنّ النضج النفسي دالة لفهم ويقين الشخص بالغرض من الحياة، ومعرفته لوجهته ومساره وأدواره فيها في ضوء ما يعرف بالسلوك الموجه بالهدف القائم على المبادرة الذاتية والتلقائية والإرادة الداخلية، الأمر الذي يسهم في نهاية الأمر بشعور بمعنى الحياة ومغزاها ودلالاتها.
من جانب آخر يؤشر عادة للنضج النفسي وفقًا لمفهوم "الفطام النفسي" عن الاعتمادية على الآخرين، وعلى ذلك يفهم النضج النفسي كمسار يتحول فيه الشخص من التعويل على الآخرين والاعتماد عليهم تفكيرًا وانفعالاً وفعلاً، إلى الاعتماد على الذات وامتلاك زمامها خاصة فيما يتعلق بصنع واتخاذ القرارات الشخصية ورسم ملامح وصورة الذات في المستقبل.
من جانب آخر عرفت (الجمعية الأمريكية لعلم النفس، 2004: 23) النضج النفسي بأنه "قدرة الشخص على التعامل الفعال القائم على المرونة والتحمل والصمود مع خبرات ووقائع وأحداث الحياة اليومية، فضلاً عن أداء المهام النمائية على المستوى البيولوجي والاجتماعي والمعرفي بصورة مرضية وفقًا لخصائص مستوى النمو المناسب لعمره".