recent
أخبار ساخنة

اضطراب المزاج ثنائي القطب

 كل ما تحتاج معرفته عن اضطراب ثنائي القطب

✅
اضطراب المزاج ثنائي القطب هو مرض عقلي يتميز بالتغيرات والتقلبات الحادة في المزاج. يمكن أن تشمل أعراضه شعوراً بالبهجة ومزاجاً عالياً يعرف بالهوس ويمكن أن تشمل الأعراض أيضاً حدوث نوبات من الاكتئاب. يعرف اضطراب الثنائي القطب أيضا باسم اضطراب الهوس والاكتئاب.
قد يعاني الأشخاص المصابون باضطراب ثنائي القطب من صعوبة في القيام بمهام الحياة اليومية سواء كان ذلك في المدرسة أو في العمل أو حتى على صعيد الحفاظ على العلاقات الاجتماعية. للأسف ليومنا هذا لم يستطع الباحثون إيجاد علاج لهذا الاضطراب، ولكن هناك العديد من خيارات العلاج المتاحة التي يمكنها أن تساعد في إدارة الأعراض والتخفيف منها.
✅

حقائق عن اضطراب ثنائي القطب

لا يعد اضطراب ثنائي القطب من الاضطرابات الدماغية النادرة. في الواقع قد تم تشخيص 2.8 في المئة من الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة وحدها أي ما يقارب حوالي 5 ملايين شخص مصاب بهذه الحالة من عدد السكان. تبدأ أعراض هذا المرض بالظهور في مرحلة متوسط ​​العمر أي عند الأشخاص البالغين الذين تتراوح أعمارهم ما بين ال 25 سنة وما فوق.
يعاني المصابون باضطراب ثنائي القطب من تداخل في المشاعر إذ يمكن أن تستمر نوبات الاكتئاب الناجمة عن هذا الاضطراب لمدة أسبوعين على الأقل. وكذلك تصيب المريض نوبات حادة من الهوس يمكن أن تستمر لعدة أيام أو أسابيع. يعاني بعض الأشخاص لعدة مرات في السنة أيضاً من حالات شديدة في تقلبات المزاج في حين قد تكون هذه الحالات قليلة عند مصابين آخرين.
✅

أعراض اضطراب ثنائي القطب

هناك ثلاثة أعراض رئيسية يمكن أن تحدث للأشخاص المصابين باضطراب ثنائي القطب وهي: الهوس mania والهوس الخفيف hypomania والاكتئاب.
➖

الهوس:

قد يشعر الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب بينما يعاني من الهوس بحس عالي في المزاج والعاطفة. يمكن أن يؤدي ذلك للشعور بالإثارة والاندفاع والنشوة وبمخزون هائل من الطاقة.

قد ترافق نوبات الهوس قيام المصاب بنشاطات غير مسؤولة: كالإسراف في الإنفاق والقيام بالجنس الغير الآمن وتعاطي المخدرات.
➖

الهوس الخفيف

: ويرتبط عموما مع اضطراب ثنائي القطب الثاني. إذ أنه لا يختلف عن حالة الهوس العادية إلا بكونه أقل شدة. قد لا يؤدي الهوس الخفيف إلى أي مشاكل في العمل أو المدرسة أو في العلاقات الاجتماعية على عكس الهوس، ومع ذلك يشعر الأشخاص الذين يعانون من هوس خفيف بتغيرات وتقلبات في مزاجهم.
➖

الاكتئاب :

قد يشعر المصاب عندما يتعرض لنوبات الاكتئاب:
حزن عميق.
شعور شديد باليأس.
فقدان الطاقة.
فقدان الاهتمام بالقيام بأي نشاط من النشاطات اليومية التي اعتاد عليها.
فترات قليلة جداً من النوم أو الكثير منها.
أفكار تشجع على القيام بالانتحار.
يمكن أن يصعب تشخيص اضطراب ثنائي القطب بسبب أعراضه المتنوعة على الرغم من كونه حالة ليست بالنادرة.
دعونا نتعرف الآن على الأعراض والأمور التي تحدث غالباً خلال حدوث النوبات الشديدة والخفيفة المصاحبة للاضطراب.
✅

أعراض اضطراب ثنائي القطب عند النساء.

يتم تشخيص الاضطراب عند الرجال والنساء بأعداد متساوية ولكن قد تكون الأعراض الرئيسية لهذا الاضطراب مختلفة بين الجنسين.
تعاني المرأة المصابة باضطراب ثنائي القطب في كثير من الحالات من:
  1. تشخيص متأخر لإصابتها بهذا الاضطراب في العشرينات أو الثلاثينيات من عمرها.
  2. تصيبهم نوبات هوس معتدلة أكثر من الرجال.
  3. يعانون من نوبات الاكتئاب أكثر من نوبات الهوس.
  4. تصيبهم نوبات الهوس والاكتئاب بمعدل أربعة مرات أو أكثر خلال السنة الواحدة.
  5. قد يرافق الاضطراب إصابتهم بحالات مرضية أخرى في نفس الوقت يمكن أن نذكر منها أمراض الغدة الدرقية والسمنة المفرطة والصداع النصفي والاضطرابات المرافقة للقلق.
  6. تعتبر معدلات الإدمان على الكحول عند النساء المصابات بالاضطراب عالية.
  7. يُعتقد أن النساء المصابات باضطراب ثنائي القطب يمكن أن يصبن بالانتكاسات أكثر من مرة. السبب في حدوث ذلك هو التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الجسم في حالات مثل الحيض أو الحمل أو انقطاع الطمث. يُنصح بالاطلاع على هذه الأعراض والتأثيرات إذا كنت امرأة وتعتقدين أنك تعانين من اضطراب ثنائي القطب.
✅

اضطراب ثنائي القطب عند الرجال

يعاني كل من الرجال والنساء من نفس الأعراض الشائعة للاضطراب الثنائي القطب ولكن قد يواجه الرجال أعراضاً مختلفة عن النساء.
الرجال الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب قد:
  1. يتم تشخيص إصابتهم بالاضطراب بمرحلة عمرية مبكرة.
  2. تصيبهم نوبات أكثر حدة من النساء وخاصة نوبات الهوس.
  3. لديهم ميول لتعاطي المخدرات.
  4. التصرف بغرابة عند حدوث نوبات الهوس.
  5. يعتبر الرجال الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب أقل عرضةً من النساء للحصول على الرعاية الطبية من تلقاء نفسهم وهم أيضا أكثر عرضة للموت عن طريق الانتحار.