recent
أخبار ساخنة

نوبات الهوس والهوس الخفيف (Mania and Hypomania)..

 نوبات الهوس والهوس الخفيف (Mania and Hypomania)..

هي إحدى مظاهر مرض الاضطراب ثنائي القطب، الذي يتميز بتقلّباتٍ مزاجيّة شديدة تتضمن زيادة الانفعالات (الهوس أو الهوس الخفيف) وهبوطها (الاكتئاب)، وتحدث التقلّبات المزاجيّة بمعدلات مختلفة. ورغم أن الاضطراب ثنائي القطب حالةٌ هدّامةٌ طويلة الأمد، إلا أنه يمكنك ضبط مزاجك من خلال اتباع خطّة العلاج.

* معايير نوبات الهوس أو الهوس الخفيف (Mania and Hypomania)

- إن نوبة الهوس فترةٌ تتميز بزيادة الانفعالات المزاجية، أو بمزاجٍ مُنتشٍ أو حساس للتهيج بصورةٍ غير طبيعيةٍ ومتواصلة، يستمر لمدّة أسبوعٍ على الأقل (أو أقل من ذلك إذا دعت الحاجة إلى الدخول إلى المستشفى)، وتتضمن هذه النّوبة زيادةً متواصلةً في النشاط أو الطاقة الموجهة نحو هدف ما.
- إن نوبة الهوس الخفيف فترةٌ تتميز بزيادة الانفعالات المزاجية، أو بمزاجٍ مُنتشٍ أو حساس للتهيج بصورةٍ غير طبيعية ٍ ومتواصلة تستمر لمدّة أربعة أيامٍ متواصلةٍ على الأقل.
  1. وبالنسبة لكل من نوبة الهوس والهوس الخفيف، وخلال فترة اضطراب المزاج وزيادة الطاقة، لا بد من وجود ثلاثةٍ أو أكثر من الأعراض التالية (أربعة أعراض إذا كان المزاج حساسًا للتهيج فقط)، ولا بد أن تمثّل هذه الأعراض تغيرًا ملحوظًا عن السلوك الاعتيادي:
  2. - تضخم الذات أو هوس العظمة.
  3. - انخفاض الحاجة إلى النوم (كأن تشعر على سبيل المثال بالراحة بعد النوم لثلاث ساعات فقط).
  4. - الثرثرة غير الاعتيادية.
  5. - الأفكار المتسارعة.
  6. - التشتت.
  7. - زيادة في النشاط الموجه نحو هدف ما (سواء في الجانب الاجتماعيّ أو في العمل أو المدرسة أو من الناحية الجنسية) أو في الانفعال.
  8. - القيام بأشياء غير اعتيادية وتنطوي على احتمالٍ كبيرٍ لحدوث عواقب مؤسفة، مثل الانغماس في الملذات دون قيود، أو الحركات الجنسية الحمقاء والطائشة، أو الاستثمارات التجارية الحمقاء.

ولكي تعدّ النوبة نوبة هوس:

- لا بدّ أن يكون اضطراب المزاج حادًّا بما يكفي ليتسبب في صعوبةٍ ملحوظةٍ في العمل أو المدرسة أو النشاطات أو العلاقات الاجتماعية، أو لدرجةٍ تستدعي العلاج في المستشفى تجنبًا لإلحاق الضرر بالنّفس أو بالآخرين، أو لدرجةٍ تسبّب الانفصال عن الواقع (الذهان).
- ولا تكون الأعراض ناتجة عن التأثيرات المباشرة لشيء آخر، مثل تناول الكحول، أو المخدرات، أو إلى الأدوية، أو إلى حالةٍ طبيةٍ ما.

ولكي تعدّ النوبة نوبة هوسٍ خفيف:

- تكون النوبة عبارة عن تغير بارزٍ في المزاج وأداء الوظائف لا يتميّز به الشّخص عادة عند غياب الأعراض، وهذا التغير كافٍ ليلاحظه الآخرون.
- ولا تكون هذه النوبة حادةً بما يكفي أن تسبب صعوبةً كبيرةً في العمل أو في المدرسة أو خلال النشاطات أو العلاقات الاجتماعية، كما أنها لا تستدعي الدخول إلى المستشفى ولا تسبّب الانفصال عن الواقع.
- ولا تكون الأعراض ناتجة عن التأثيرات المباشرة لشيء آخر، مثل تناول الكحول أو المخدرات أو إلى الأدوية أو إلى حالةٍ طبيةٍ ما.