recent
أخبار ساخنة

العلاج النفسي الإنساني Human psychotherapy

 العلاج النفسي الإنساني Human psychotherapy



إن المتتبع لتطور علم النفس المرضي، يرى تزامنا في تطوره مع علم النفس العلاجي، حيث أن المدارس تناولت بعدين، أو بالاحرى النظريات كانت تعطي لنا تفسر السلوك الانساني ولطريقة المثلى للوصول به من السواء الى اللاسواء.
ومن المدارس العلاجية لتي تناولت الطرق الجيدة للارتقاء بلسلوك الإنساني المدرسة الإنسانية.
إن التاريخ قد كان شاهدا لعدة تطورات مست الجانب الإنساني، فبعدما كان البعدين التحليلي والسلوكي طاغين، ظهر إتجاه ثالث وهو الاتجاه الإنساني والذي دمجا النقيضان في البعد الذاتي، فالسؤال الذي نطرحه على بساط المناقشة بما أن الحقيقة هيا بنت البحث ما هيا تقنات العلاج للمنجى الإنساني

1- نبذة تاريخية عن الاتجاه الانساني

بالرغم من ان علم النفس الانساني في صورته الحالية يعد من التطورات الحديثة، الا ان له تاريخا ممتدا في الفلسفة وعلم النفس.
ومن علماء نفسيون هذا الاتجاه البورت وجولد شتاين وجيمس وموراي وروجرز .
فالمنظور الانساني يرى ان الافراد ليسوا نتاج الماضي او اللاشعور او انعكاسا للبيئة، انما هم اشخاص لديهم حرية الاختيار في سعيهم لتحقيق ذواتهم والبحث عن امكاناتهم الكامنة.
ولا ينصب تركيز الاتجاه الانساني على المرض او الانحراف او القوالب والتصنيفات التشخيصية، بل على السعي الايجابي وتحقيق الذات، وعلى الحرية والفطرة.
ولقد تناول كل من بوجينتال ‪bugental 1965‬ وبوهلر ‪Buhler 1971‬ وبوهلر والين 1971 وجورارد ‪jourard 1971‬ وماسلو ‪maslow 1962‬ الاوجه المختلفة لهذه القيم.
اذ يتم التعبير عن الاتجاه الانساني بصورة او بأخرى بوصفه تعبيرا عن مقاومة الهيمنة المتطرفة للعلم، وملاذا فعالا لجوهر الانسانية لدى الا فراد.

•تعريف العلاج الانساني

  1. 1) مقاربة علاجية تقوم على الايمان بقدرة الانسان على التقدم والشفاء من خلال العمل العلاجي الذي يعزز لديه دور الوعي والارادة وتحمل المسؤولية وتحقيق النمو في الشخصية.
  2. 2) برز المنهج الانساني في العلاج النفسي من خلال مؤلفات بوجنتال ‪bujental 1965‬، بولروالن عام 1971، وجورارد عام 1964، وماسلو عام 1962 وهو يعد من بعض الجوانب نمو المنهج العلاج المتمركز حول العميل، ويدور هذا المنهج حول محور اساسي وهو ان كل انسان نسيج ووحدة فريدة في طابعه، ومن ثم يرفض مبدا تجميع الناس وفقا لسمات الشخصية او فئات تشخيصية، لهذا لا يركز العلماء الانسانيين على مصطلح علم النفس المرضي كالمرض او الفئات التشخيصية، فكل فرد مر بعمليات طويلة وخبرات فريدة، والعلاج النفسي هنا يهدف الى التعرف على هذه العملية، اذا ان مشاكل هذه الخبرات وعجز المرء عن تحقيق ذاته وفشله في اقامة علاقات ممتعة وذات معنى مع الاخرين هي المشاكل الاساسية في الحياة والتي يتوجب على العلاج النفسي ان يتوجه اليها.
  3. 3) وهناك تعريف اخر: حيث ان العلاج لانساني يركز على الجوانب الرئيسية النشطة في حياة الشخص ودوافعه لمساعدته على وعي مشاعره واتحاذ القرار لتحقيق ذاته وتنمية قدراته.
  4. 4) العلاج للإنساني: تعتمد هذه الوسائل على النضج الظاهري للشخصية، في حين نجد ان هناك العديد من وسائل العلاج الانساني المحتلفة، الا انها جميعا تركز على النزعة الطبيعية للفرد نحو النمو وتحقيق الذات.

*والهدف من العلاج الانساني مساعدة المريض ليكون ذاته فعلا وتسهيل اكتشاف افكار الفرد ومشاعره لمساعدته في التوصل الى حلول لمشاكله.

•تيارات العلاج النفسي انساني

1)العلاج المتمركز حول العميل او المريض

تقنية علاجية وضعها عالم النفس الانساني كارل روجرز 1902-1987 في الولايات المتحدة وتقوم على علاقة المساعدة التى يبنيها المعالج مع المريض بهدف تنمية الذات لدى هذا الاخير الذي يصبح اكثر نضجا وقدرة على حل المشكلاته.
  1. -تعريف العلاج عند كارل روجرز والمعروف بالاتجاه الانساني: هو تلك الطريقة، التي تعتمد على قطبين اساسين، معالج ومتعالج، او معالج وزبون، يكون فيها المفحوص، هو المركز او البؤرة.
  2. -ومنها جاءت تسمية العلاج المتمركز حول الزبون.
  3. تأتي من خلال اقامة علاقة عميقة، تربط بين المعالج والمحتاج الى مساعدة، وعلى المعالج ان يكون قادرا، على تقديم هذه المساعدة.
  4. وتعني العلاج الغير موجه، وقام بتأسيسها كارل روجرز على منطلقين اساسيين هما:
  5. - منطلق نظرية المجال: وتبدو جلية في تاكيد روجرز على ضرورة النظر الى المفحوص من وجهة نظر المفحوص نفسه وليس كما يراه لاخرين وبالتالي يضع الطرف الاخر نفسه مكان المفحوص ليحس باحساسه ويعيش معه في عالمه الخاص وفي مجاله.
  6. - منطلق النظرية الحتمية: وهي مبادئ جان جاك روسو والتي تقر ان الانسان خير بطبيعته يعرف ما يليق به ويستطيع تغير سلوكه بنفسه.

*مفهوم الذات عند كارل روجرز

هي من اهم مكونات الشخصية عند روجرز والذات لديه، هي جزء متمايز من المجال الظواهري ويتكون من سلسلة المدركات والقيم والذات هي النواة التي تقوم حولها الشخصية، كما تنشا من تفاعل الكائن العضوي مع البيئة.

ولمفهوم الذات جوانب عدة

  1. -مفهوم الذات الاجتماعية: وهي مدركات الاخرين لذات الفرد وتصوراتهم عنه خلال التفاعل معه.
  2. -مفهوم الذات المدركة: وهي تعني مدركات الفرد لذاته وتصوراته لها.
  3. -مفهوم الذات الانساني: يعني المدركات والتصورات الموجودة عند الفرد عن الصورة التي يجب ان يكون عليها وهي صورة مثالية يطمح الفرد الوصول اليها.

*اجراءات العلاج المتمركز حول الزبون

تعتمد العلاقة العلاجية على 3 مواقف يجب توفرها في المعالج

  1. -ان يكون المعالج جادا في استجابته وصلته بالمفحوص.
  2. -ان يكون متفهما ومقدر الحالة المفحوص.
  3. -ان يكون مهتما بالمفحوص، وما يتصل به دون تملك او تعلق.

*كذلك تقوم العملية العلاجية المتمركزة حول العميل على اقطاب ثلاثة

  1. 1- الزبون او المفحوص: هو الشخصية التي يتمركز حولها العلاج.

  1. 2- المعالج او الفاحص: وهو الفرد الذي يقوم بالعملية العلاجية ويشترط فيه مايلي
  2. -التوافق النفسي.
  3. -لديه الشفافية و الحساسية.
  4. -متفاءل و بشوش دائما.
  5. -التطابق بين مفهوم لذاته وخبراته وذاته المثالية.
  6. -يهتم بإخلاص لحالة المفحوص.
  7. -واسع الخبرة في علم النفس، و مجالات الحياة كافة.

3- عقد العلاج: وفيه يحاول كل من المعالج والمفحوص تحديد الاتفاق وهو غير مكتوب يحددان فيه الموقف العلاجي وابعاده ومسؤلية كل منهما.

اسلوب العلاج المتمركز حول الزبون

  1. · الاعتماد على التوجيه العقلي للمريض.
  2. · تحقيق علاقة جيدة مع المفحوص خالية من الروابط العاطفية ومن السيطرة والضغط.
  3. · لابد من توفر الحماس، والشعور بالمسؤولية لدى المفحوص.
  4. · السماح للمفحوص بالتعبير عن مشاعره.
  5. · تحديد المشكلة وتعريف المفحوص بسهولة حلها.
  6. · البحث عن الاسباب الحقيقية التي ادت الى المشكلة بالبحث في تاريخ حياة المفحوص.
  7. · ان يعرف المفحوص خطة العلاج التي توضع له.
  8. · على المعالج الالتزام بحدود الموقف العلاجي بان يضع المعالج حدود العطف مع المفحوص ان تكون علاقة علاجية.

*العملية العلاجية

يقترح روجرز في مجال العلاج النفسي المتمركز حول الزبون استراتجية خاصة بهدف تحسين فن الاصغاء وعلى كل مصغ ان يكون قادرا على تلخيص رؤية ووجهة نظر الاخر.

-الارشاد غير المباشر

يطلق على هذه الطريقة الارشاد المتمركز حول الزبون على النشاط الذي يقوم به بنفسه لكونه مدركا ومسؤول على سلوكه، فهو الذي يشعر بمشكلته ويقترح الحلول الملائمة لها باشراف ومتابعة المعالج وهذه الطريقة تجعله يعبر عن ذاته ويقلل من الحيل الدفاعية ويصبح اكثر واقعية.
اما الدور الذي يقوم به المعالج من خلال هذا الاسلوب: هو التفهم القائم على المشاركة والتقدير الايجابي للمفحوص والتشجيع المستمر على ما يقوم به من مجهود في ادراكه لذاته وتفهمه لها.

*مراحل العلاج المتمركز حول الزبون

1-المرحلة الاولى: ياتي المفحوص طالبا للمساعدة سعيا لحل مشكلته

في هذه الخطوة يشرح المعالج للمريض طبيعة هذا المنهج في العلاج وانه لايوجد لديه حلول لمشكلته انما يصل اليها بنفسه.

2-المرحلة الثانية: يعبر المفحوص عن مشاعره وعلى المعالج ان يقبلها ويقوم بتوضيحها
ويتعرف عليها.

3-المرحلة الثالثة: تكمن في نمو الاتجاه نحو الاستبصار او الفهم.

  1. هذا الاعتراف او القبول بالذات الحقيقية للفرد يتمثل في:
  2. -الاعتراف والقبول الانفعالي للاتجاهات الحقيقية والرغبات الخاصة بالذات.
  3. - فهم اكثر وضوحا للاسباب التي تكمن و راء السلوك.
  4. - وجود ادراك جيد لمواقف الحياة.
  5. - وضوح القرارات التي يتعين اتخاذها والسلوك الممكن او المحتمل القيام به.

4-المرحلة الرابعة: وهي اهم مرحلة، ففيها يتم اتخاذ خطوات ايجابية بعد اكتمال الاستبصار

، قد تتخذ عدة قرارات وتظهر عدة انماط من السلوك، وان كانت هناك بعض الصعوبات ما زالت قائمة، بمرور الوقت يفكر المفحوص في عدة خطوات يمكنه اتخاذها، كما ينبغي ان تكون بالضبط.

5-المرحلة الخامسة: عبارة عن انهاء الاتصال بالمعالج لحصول التحسن والتقدم في حالة المفحوص

فان الحاجة الى المعالجة تقل تدريجا ولذلك يشعر بالرغبة في انهاء العلاقة العلاجية.

*اهداف العلاج المتمركز حول الزبون

  1. -تحديد طاقة النمو داخل الفرد سواء كانت كامنة او معاقة.
  2. -الكشف عن مشاعر والدوافع المكبوتة التي تتمركز حول المشكلة.
  3. -تنمية رغبة المفحوص في ان يبني ذاته و ان يدركها.
  4. -مساعدة المفحوص في تقبل ذاته و تحقيقها.
  5. -التركيز على المشاعر السلبية التي تصدر عن المفحوص التي تتحول نحو المعالج.
  6. -تكوين مفهوم الذات الايجابي للمفحوص.
  7. -استثمار المفحوص بالذات وتوجيه قدراته في اتجاه صحيح.
  8. -تدعيم ثقة المفحوص بذاته.

*مزايا العلاج المتمركز حول الزبون

  1. 9
2)العلاج الجشطلتي:
•تعريفه: هو طريقة تركز على مساعدة المريض على زيادة وعيه بذاته وبالمجال الذي يعيش فيه فتزداد صيغ حاجاته اشكالا حيوية يعيها ويعمل على تحقيقها فيحقق ذاته ويستقر توازنه النفسي والحيوي.
وهو ايضا اتجاه علاجي دعمه علم النفس الانساني الذي يؤمن بقدرة الانسان على تغيير نفسه وتنمية شخصيته وقلة خضوعه في سلوكه للحتمية التي يؤمن بها التحليل النفسي والسلوكية التقليدية.

•مبادئ العلاج الجشتالتي

اهم مبادئه ما يلي

-مبدا الان: يحتل الحاضر المركز الرئيسي في عملية العلاج الجشتالتي

اي التحدث بصيغة الحاضر الذي يعني وصف المريض لخبراته(مشاعره و افكاره) الان وسرد ذكريات الماضي بكل مشاعرها الانفعالية الان وبصيغة الحاضر كما لو كانت تحدث الان اثناء الجلسة.

انا وانت: ان التركيز على حاضر المريض الان ومبدا انا وانت

وهكذا يستند العلاج الجشتالتي الى دعامتين هنا والان دون تجنب او تحاشي اي العلاقة بين المعالج والمريض؛ تتمثل في انا وانت وهنا والان.

استخدام متصل الوعي

يمثل استخدام متصل الوعي الكيف اي كيف الخبرة ويتمثل في: التركيز على الاحاسيس، والمشاعر والانفعالات والاستجابات المستمدة من خبرة الفرد بذاته وبالبيئة وهو مثال حي من التواجد في لان والتأمل الذاتي هربا من التفكير والاستدماج والتفسير والتلفظ عملا.
يقول بيرلز دع عقلك ونحه جانبا واتجه الى حواسك.

استخدام الجمل بدلا من الاسئلة

غالبا ما يرفض المعالج الجشتالتي الاجابة عن اسئلة المريض الانها تعبر اما عن كسله في الحصول على المعلومات المطلوبة بنفسه او رغبته في لاعتماد على الاخرين بدلا من يعتمد على نفسه لامر الذي يعوق مسيرة نموه.
وهذه الطريقة تساعد المريض في التعبير الايجابي عن افكاره ومشاعره فمثلا بدلا من ان يقول(الا تظن انني يجب ان احسن العلاقة بيني و بين زوجتي؟) يقول اظن انني يجب ان احسن العلاقة بيني وبين زوجتي.

*اشكال العلاج الجشتالتي

يوجد ثلاثة اشكال للعلاج الجشتالتي وهي

  1. •العلاج الفردي ويقوم على:
  2. -العلاقة العلاجية.
  3. -التركيز على الحاضر.
  4. -تجنب التشخيص.
  5. -تنمية اعتماد المريض على نفسه و مساهمته الفعالة في العلاج.
  6. وتمارس هذه في العيادات النفسية والمعاهدة المتخصصة.

•العلاج الجشتلتي الجماعي

يعتبر العلاج الجشتالتي الجماعي اكثر فعالية واكثر اقتصاديا من العلاج الفردي.
•العلاج الجشتالتي الذاتي: يقوم على الملاحضة الذات باعتبارها المدخل للوعي بالذات يكمل ابعادها السارة والمؤلمة المقبولة وغير المقبولة وتمهيدا للعمل على ازالة العقبات التي تحول دون نموها.
ومن الوسائل المستخدمة في العلاج الجشتالتي الذاتي ما يلي:
  1. -الوعي بالحاضر عن طريق التركيز.
  2. - التامل الذاتي.
  3. المذكرات اليومية.
  4. -كتابة السيرة الذاتية.
  5. -معالجة الاحلام.

3)العلاج بالسيكودراما

يحتل تصميم العاب الادوار والتمارين الدراماتية في العلاج بالسيكو دراما مركز الصدارة حيث يستطيع المشاركون بمساعدتها التنفيس في موقف امن عن انماط السلوك المعاق حتى الان او عن العلاقة الانفعالية التي يخشونها ويشكل تحويل التصورات والصراعات والمواقف الى فعل يتجاوز التعبير المجرد من اهم خصوصياة السيكو دراما بالنسبة لغالبية الاساليب العلاجية الاخرى.
  1. والهدف من ذلك هو توسيع مجال السلوك عند المريض وتنمية عفويته ونشاطه وابداعه.
  2. وتجمع السيكودراما التقليديا وفق مورينو ستة اشكال هي:
  3. المسرح- وعارض المشكلة- بطل الرواية- والمدير -
  4. وزميل الاعب او الشريك.
  5. ويتم تحويل الصراع من خلال توزيع الادوار الى مشاهدة تمثيلية من خلال تقنيات مختلفة مثل تبادل الادوار الثنائي والكراسي الفارغة والعكس...
  6. وهناك اشكال للعلاج 3 وهي:
  7. -المرحلة الاولى (ايجاد المشكل).
  8. -مرحلة التمثيل او الفعل تمثيل المشكلة.
  9. -مرحلة المحادثة او الدمج.

4)التنويم المغناطيسي

كان التنويم الإيحائي المعروف بالتنويم المغناطيسي معروفا أيام القدماء المصريين، أما إستخدامه فحديث نسبيا وقد إرتبط بإسم انطون ميسمر في لقرن 18، وقد قام سيغموند فرويد في ممارسته العلاجية الأولى للتحليل النفسي التنويم المغناطيسي، والذي تعلم تطبيقاته على يد شاركو في فرنسا وقد وصف فرويد بالأشتراك بروبر في دراسته عن الهيستيريا، أوضح فيها كيف أمكنه بالأيحاء إحداث التفريغ والتطهير الإنفعالي للمواد المكبوتة وبالتالي إوزلة أعراض الهيستيريا.
•كانت ولا تزال المدرسة الإنسانية منبرا للإنسانية كي تعالج ذاتها وتساعد برؤتها للذات النفسية على إعطاء تقنيات علاجية هدفها الإرتقاء بذلك الإنسان الى مستوى من التوازن الجسمي والروحي.
إن ما أضافته هذه التقنيات من بعد جمالي وعمق روحي أضفى عليها طابعا من الفلسفة الوجودية الي ساعدتها على الإنتشار في الوسط الشعبي وبالتالي تبسيط تقنيات علم النفس للحالة.
وبالتالي كانت ولا تزال الحقيقة التي ابدعت لنا بعدا كان غائبا على المدارس الأخرى وهي النظرة لكلية لشمولية الذات الإنسانية.